وزير المواصلات والاتصالات يشيد بالخطاب السامي لجلالة الملك حفظه الله بافتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب

أعرب سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات عن عظيم شكره وتقديره وامتنانه بمضامين الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد حفظه الله ورعاه

15 2019 أكتوبر

أعرب سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات عن عظيم شكره وتقديره وامتنانه بمضامين الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد حفظه الله ورعاه لدى شمول جلالته برعايته السامية بافتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب التي حملت شحنة كبيرة من الرؤى الإيجابية على كافة المحاور.منوها سعادته بالمحاور التي تناولها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى في خطابه السامي المتعلق منها بسعي الحكومة الجاد نحو اقتصاد المعرفة باتجاهاته الحديثة وتوجيه جلالته بمباشرة وضع خطة وطنية شاملة تأمن الاستعداد الكامل للتعامل مع متطلبات الاقتصاد الرقمي وتبني توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاعات الانتاجية والخدمية من خلال وضع الأنظمة اللازمة واستكمال البنى التقنية وتشجيع الاستثمار لضمان الاستفادة من المردود ذلك على الاقتصاد الوطني، بدورنا في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سنستمر في عملنا على تهيئة البنى التحتية اللازمة لاستقبلا العصر التكنولوجي الحديث واقتصاد المعرفة بما يوائم الرؤى الحثيثة لصاحب الجلالة.وأشار سعادته الى أن إشادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى بتطور قطاع النقل والمواصلات، وتنفيذ عدد من المشاريع منها مشروع مطار البحرين الدولي والبدء رسميا في إنشاء جسر الملك حمد في إطار المشاريع الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد الوطني، تعتبر وسام فخر للجميع حيث انتهت مرحلة عمل دراسة الجدوى المالية والاقتصادية من مشروع جسر الملك حمد وسيتم العمل على الانتهاء من الاتفاق على الاعمال الإنشائية والتشغيلية  للجسر من قبل القطاع الخاص، الذي نوليه أهمية في تطوير العمل الحكومي كونه شريكا أساسيا في عملية التنمية الشاملة حيث تم طرح المناقصة للبدء في تنفيذ المشروع، وذلك بالتعاون من مختلف الجهات في المملكة، ناهيك عن الروابط التاريخية والاجتماعية التي سيحققها إنشاء الجسر بين البلدين الشقيقين. بالإضافة الى ما وصل إليه مشروع توسعة وتطوير مطار البحرين الدولي الذي يتم تنفيذه من خلال كوادر وطنية مؤهلة سيعزز من دور القطاع اللوجستي الذي يعد أحد القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية التي تهدف الى تحفيز دور القطاع الخاص ليصبح محركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي.وأفاد أن مملكة البحرين ماضية نحو تحقيق الأهداف التنموية الشاملة التي تعود على الوطن والمواطن بالنماء والازدهار، مؤكداً أن المواطن سيظل دوماً محور التنمية وهدفها الرئيسي مشددا على أن قطاع النقل والمواصلات يحظى باهتمام بالغ لدى الوزارة لما يشكله هذا القطاع من أهمية لكونهم مشاريع استراتيجية تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني والتي تتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

Uncatograized
  • 8,087المجموع الكلي لحركة الطيران، يونيو 2019
  • 811,884المجموع الكلي للمسافرين، يونيو 2019
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل22,465المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يونيو 2019
  • 921,704 المعدل الشهري لعدد الركاب، فبراير 2020
  • 54,217,604 عدد الركاب (فبراير2015- فبراير 2020)
  • 127,401إجمالي البضائع العامة، فبراير 2020
  • 35,578 إجمالي مناولة الحاويات، فبراير 2020
  • 79مجموع السفن، فبراير 2020
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض